استرخاء ، إبداع ، روعة ، خيال ، تصميم ، أنوثة ، نعومة ، جاذبية ، حلم ، اهتمام ، عناية ، أزياء ، أناقة ، تألق ، وجمال

 مرحبــــــاً بكــم في سمـــا الأزيــاء والأنـــاقة والجمــــال      نرحب بالأعضاء الجدد ونتمنى لهم طيب الإقامة .. ونورتم منتداكم .. ودمتم محفوظين بعناية الله     نـرجــــــــــوا من الأخـــوات المشرفات قراءة الرسالة التي تم ارسالها في الرسائل الخاصة      لطبات فتح متجر نرجوا مراجعة قسم قاعة التــاجـرات شروط طلب المتجر  
على جميع التاجرات قراءة قوانين مهمه يجب على كل تاجرة قراءتها  قبل كتابة موضوعاتهن ، ويمنع كتابة ألأرقام والإيميلات على العام فقط صاحبات المولات الخاصة يسمح لهن كتابة ارقامهن وايميلاتهن في تواقيعهن

    أشياء تحقق لك النحافة

    شاطر
    avatar
    sama
    المـديرة العــامـــة
    المـديرة العــامـــة

    عدد المساهمات : 379

    تاريخ التسجيل : 29/07/2009

    M14 أشياء تحقق لك النحافة

    مُساهمة من طرف sama في الإثنين 26 أبريل 2010, 6:41 am








    قد تعتقدين أن الرشاقة تعني الحرمان والتعذيب كي يأتي بالنتيجة مرجوة ، لا داعي لوداع بعض أكلاتك المفضلة بعد حمية قاسية ، ولا تكتفي بثلاث وجبات صغيرة ، ولكن يمكنك التغلب على جوعك بمأكولات لذيذة تكبح شهيتك مهما كانت حميتك.

    ويؤكد الخبراء أنه يوجد العديد من الأطعمة التي يمكنها أن تكبح الشهية من دون أن تضيف قدرا كبيرا من السعرات الحرارية أو الدهون للحمية الغذائية المتبعة، وعلى الرغم من أن تلك الأطعمة قد لا تستطيع السيطرة على الجوع تماماً، إلا أنها ستمكنك من الصمود إلى الوجبة التالية من هذه المأكولات :

    - التفاح : من أكثر الفواكه التي تكبح جماح شعورك بالجوع ، نظرا لاحتوائها على كمية كبيرة من الألياف الطبيعية التي تجعل الشخص يشعر بالامتلاء من دون أن يضيف كمية كبيرة من السعرات الحرارية.
    يمكنكِ تناول التفاح لما له من فاعلية كبيرة في خفض نسبة الدهون في الجسم وتخفيف حدة السيلوليت ويرجع ذلك لإحتواء التفاح على مادة تسمى البكتين وهي نوع من الألياف الغذائية القابلة للذوبان وتعمل على كفاءة الجهاز الهضمي وتخلصه من المواد الضارة والسامة وتساعد على تنقية الدم من الدهون والسموم وطردها خارج الجسم ومن الفواكه الأخرى الغنية بمادة البكتين مثل الكمثرى والموز والجزر والليمون .
    كما يحتوي التفاح على سكر طبيعي يساعد على عدم حدوث هبوط السكر في الدم، حيث إن حدوث مثل هذا الأمر يحفز الرغبة لدى الشخص على زيادة استهلاك الكربوهايدرات، لذلك إذا شعر المرء بالحاجة لتناول طعام خفيف بين الوجبات فعليه المسارعة بأكل تفاحة تشبعه بطريقة صحية وآمنة.

    - الخضراوات: تناولي الخضراوات ذات الأوراق الخضراء كالملفوف والسبانخ هذا الأمر سيساعدك بشكل ملحوظ على كبح شهيتك، وذلك من خلال قيامها بتزويد الجسم بكمية كبيرة من الألياف تسهم في الشعور بالشبع، علما بأن معظم هذه الخضراوات لا تحتوي إلا سعرات حرارية قليلة جدا، الأمر الذي يجعل هذه الخضراوات مثالية لكبح الشعور بالجوع بحسب جريدة "الغد".

    - المكسرات: تناول بضع حبات من المكسرات كاللوز أو الفستق أو البندق كفيلة بتسكين الشعور بالجوع، وذلك لأن العديد من هذه المكسرات يحتوي على نسبة منالبروتينات التي تعمل على تبطيء عملية الهضم وبالتالي خفض الشعور بالجوع.
    كما يؤكد خبراء التغذية أن لها فوائد غذائية عديدة تتراوح بين تقوية البصر وتخفيف الوزن ، حيث يحتوي الجوز على أحماض أوميجا 3 وان الفول السوداني يساعد على تقليل الشهية ، والحفاظ على الرشاقة، وان اللوز غني بفيتامين ه (E) وبالحمض الفولي .وينصح الخبراء الأشخاص بضرورة اختيار الأنواع غير المالحة من المكسرات وذلك لمراعاة الصحة العامة ، موضحين أن المكسرات كثيرة الاحتواء علي سعرات حرارية أيضاً (حوالي 180 سعرة حرارية في الأونصة) لذا ينبغي الاعتدال في أكلها.

    - اللحم: قد يبدو لكِ هذا الأمر عكس المألوف لدى البعض إلا أن البروتين الذي يحتويه اللحم الهبر يحتاج لهضمه وقتا أطول من هضم الكربوهيدرات التي تحتويها المأكولات الخفيفة العادية ككيس من شيبس البطاطس مثلا ، لذا فإن احتواء وجبة الغداء على لحم هبر أو حتى قطع صغيرة من الدجاج سيساعد إلى حد بعيد بإبعاد الشعور بالجوع، وعدم الحاجة لتناول أي من الوجبات الخفيفة لحين وقت وجبة العشاء.

    الماء : على الرغم من أنها لا تعد مادة غذائية، إلا أن الكثير من الناس يجدون بأن الماء أفضل من يكبح الشعور بالجوع ، فعندما نشعر بالجوع بين الوجبات يمكن لكأس واحد من الماء أن يخفف من جوعنا ويشعرنا بشيء من الامتلاء من دون إضافة أي سعر حراري.

    - الشاي الأخضر: كابح للشهية وحارق للدهون ، إذ إنه يسهم وحده بحرق الدهون بنسبة 43% .

    - الزبادي : يمكنك الاستعانة بالزبادي خالى الدسم أو نصف دسم بجانب أحد الخيارات السابقة ،وأكدت د‏.‏ شيرين اسماعيل عبد المعز حسين الباحثة بقسم الميكروبيولوجيا والمناعة بالمركز القومي للبحوث أن أغلب منتجات الألبان تحتوي علي البكتريا غير الضارة التى تخفف المعاناة من ظهور الكرش.

    وتنصح د‏.‏ شيرين بتناول الزبادي ثلاث مرات في الأسبوع‏,‏ حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن تناوله يساعد علي التخلص من الكرش الذي يعاني منه أكثر من60%‏ من أفراد الأسرة علي مستوي الدول العربية‏ ، وأكدت نتائج هذه الدراسات أيضا أن تناول الزبادي مع نظام غذائي متكامل يتم فيه تقليل تناول النشويات والسكريات والدهون يؤدي إلي فقدان أكثر من 80%‏ من الدهون الموجودة في منطقة البطن‏,‏ ويخفض 22%‏ من الوزن بصفة عامة‏,‏ ومن دهون الجسم 61%‏ إجمالا خلال ‏12‏ أسبوعاً وذلك لمقدرة الزبادي علي حرق الدهون بالجسم مما يجعله يفقدها ويحتفظ بالعضلات‏.‏

    وتنبه د‏.‏ شيرين إلي أن تناول اللبن الزبادي الخالي من الدسم وبانتظام يؤدي إلي فقدان أوزان أكبر بكثير مما يفقده آخرون كانوا يتبعون نظام تغذية قليل السعرات فقط‏.‏




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 أكتوبر 2017, 11:17 pm